الرئيسيةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سيرة فخر الاجيال

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دلوعة عيمان
مشرفه عام
مشرفه عام
avatar

انثى
عدد الرسائل : 131
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالبه
المزاج : ....
تاريخ التسجيل : 28/09/2008

مُساهمةموضوع: سيرة فخر الاجيال   الثلاثاء سبتمبر 30, 2008 10:55 am

بسم الله الرحمـ,ـن الرحيم
.

.


.. سيرة فخر الاجيال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ..






" ولادته "

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولد عام 1949 في كنف عائلة آل مكتوم، هو الابن الثالث لوالده الشيخ راشد
بن سعيد آل مكتوم من بين أربعة إخوة أشقاء هم الراحل الشيخ مكتوم، والشيخ حمدان، والشيخ محمد،
والشيخ احمد بن راشد آل مكتوم و في يناير عام 2006 أصبح الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكما لإمارة دبي
ونائبا لرئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيسا لمجلس الوزراء وذلك في أعقاب الرحيل المفاجئ لشقيقه
مكتوم بن راشد آل مكتوم.




" نشأته "

ترعرع الشيخ محمد في كنف عائلة آل مكتوم، بمنزلها الكائن حينذاك في الشندغة، حيث أمضى طفولته هناك.
وقد شغف به والداه وجده الشيخ سعيد آل مكتوم، حاكم دبي وقتها، وأحاطوه بكل عطف ورعاية. كما وجد صاحب السمو الشيخ محمد في اخوته وأولاد عمه رفاق طفولة له، إضافة إلى أولاد عائلات التجار الكبار وغيرهم من القبائل.

وقد كان منذ نعومة أظافره رياضياً مفعماً بالحيوية والنشاط، مولعاً بممارسة الألعاب المختلفة مع الأولاد الآخرين،
مثل لعبة الهول، المعروفة بـ"المطاردة والحجلة".

وقد أشاد أحد أصدقاء عائلة آل مكتوم وهو حمد بن سوقات بالشيخ محمد شاباً مفعماً بالحيوية، بقوله:
"إنه كان دائم الحركة، يمارس الألعاب ولديه روح الاستكشاف، وكان لديه أيضاً الفضول، إذ كان يحب أن يعرف
ما يجري حوله".
وعندما كان الشيخ سعيد يعقد مجلسه على المقاعد الخشبية عند مدخل منزلهم في الشندغة، كان يصحب
حفيده الشيخ محمد ويجلسه إلى جانبه، وعلى الرغم من أنها لم تكن جلسات رسمية، إلا أنها كانت بمثابة بيئة تعليمية جيدة.

ومنذ نشأته الأولى أخذ يتدرب على الصيد، خصوصاً تلك الرياضة العربية المميزة؛ رياضة الصيد بالصقور التي وجد
فيها ما يعيده إلى جذوره العربية الأصيلة، منئيا بنفسه عن معطيات المدنية الحديثة وكل ما يمت لها بصلة، ليدنو
من تلك الرياضات العربية الأصيلة التي أحبها.

وبالإضافة إلى هواية الصيد، قام والدهم الشيخ راشد منذ اللحظة التي أصبح أولاده فيها قادرين على الوقوف
على أقدامهم بتعليمهم رياضة ركوب الخيل، وهذا ما جرى على الشيخ محمد، إذ منذ صغره وضع مباشرة على
سرج الحصان، وأصبح هو وأصدقاؤه المقربون يتمرنون على ذلك كل يوم.

لم يدخر الشيخ راشد جهداً في إعداد أولاده للقيادة، مولياً مسألة تعليمهم اهتماماً خاصاً، إذ بمجرد أن بلغ
الشيخ محمد الرابعة من عمره، حتى كان والده يهيئ له من يشرف على تلقينه مبادئ اللغة العربية والدين الإسلامي، ليضيف له، ببلوغه السادسة من عمره، مادتي الإنجليزية والرياضيات.

وبحلول العام 1955 كان صاحب السموالشيخ محمد قد بلغ السابعة، فألحقه أبوه بالمدرسة الأحمدية؛ وهي
مدرسة ابتدائية صغيرة كانت موجودة بمنطقة ديرة، بهدف تلقيه التعليم الأساسي. فبدأ الشيخ محمد يتفقه
قواعد اللغتين العربية والإنجليزية وينهل من معين الجغرافيا والتاريخ والرياضيات، إذ ظهرت بوادر تفوقه على
نظرائه جلية، وذلك بسبب تعليمه المبكر. وببلوغه العاشرة من عمره، انتقل صاحب السمو الشيخ محمد
لمدرسة الشعب، ليلتحق سموه بعد سنتين من ذلك بمدرسة دبي الثانوية.

وفي التاسع من سبتمبر من عام 1958 توفي الشيخ سعيد؛ جد الشيخ محمد، ليصبح الشيخ راشد حاكماً عاماً
لإمارة دبي، الأمر الذي أوحى للشيخ راشد بضرورة ايلاء أبنائه اهتماماً خاصاً في تنشئتهم فمنذ بداية أكتوبر من
العام نفسه، كثف الشيخ راشد من رعايته لهم ليشبوا صالحين مهيئين لتحمل المسؤوليات التي ستناط بهم في تسيير أمور حكومة دبي المستقبلية. ولأن الشيخ راشد تولى مهام تسيير أمور الحكم في دبي فعلياً، قبل استلامه رسمياً، فإنه كان في الخمسينيات مداوماً على الاجتماع في مجالسه بأصحاب الرأي والمشورة وأعيان البلد، من مفكرين وتجار وأصحاب بنوك ومقاولين. وكان يلاحظ في هذه المجالس ملازمة الشيخ محمد لأبيه الدائمة، مما
أسهم في تفتق ملكاته، وامتلاكه للتفكير المنطقي.

في الوقت نفسه، استطاع الشيخ محمد اكمال دراسته الثانوية بتفوق ملحوظ، إذ اجتاز الامتحان المقرر في منهاج المدرسة خلال العام الدراسي 64/1965 ليزداد ايمان والده الشيخ راشد بأن مسيرة التطوير والتقدم في دبي
مرهونة بشخص على شاكلة الشيخ محمد إذ كان يراه الأفضل والأكثر تمكناً في إدارة أمور الأمن في الإمارة الفتية.

وعليه، اختار الشيخ راشد لابنه الثالث، الشيخ محمد المجال العسكري لاكمال دراسته، ولأن هذا الاختصاص كان يتطلب معرفة تامة وغير منقوصة باللغة الانجليزية، فإن صاحب السمو الشيخ محمد يرافقه ابن عمه الشيخ محمد
بن خليفة آل مكتوم، سافر في أغسطس العام 1966 إلى لندن، بغرض الالتحاق بمدرسة "بل" للغات في كامبريدج، التي كانت تعد حينذاك أفضل المدارس الأوروبية للغات.

وبسبب سمعتها العالمية، فإن مدرسة "بل" كانت تضم بين صفوفها طلاباً من جنسيات شتى، إذ كان هناك
الصينيون واليابانيون، إضافة إلى عدد لا بأس به من الاسبان ومن جاؤوا من الأمريكتين "الشمالية والجنوبية"، ومن استراليا وأفريقيا. والحقيقة، أن هذه المدرسة كانت أشبه بالوعاء الذي تنصهر وتمتزج فيه الجنسيات والثقافات المختلفة، مما أسهم في تبلور فكر الشيخ محمد، وغرفه من هذا المعين الغني، الذي أدى بدوره إلى تسهيل
تحصيل سموه للمنهاج الأكاديمي من أدب وشعر ورياضة، مع اهتمام خاص لسموه برياضة التجديف.



" وليا لعهد دبي "


أصدر الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم، حاكم دبي في الرابع من يناير من عام 1995 قرارين تاريخيين، يعدان بالكثير في المستقبل، أولهما تعيين الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد لإمارة دبي، وثانيهما تعيين الشيخ حمدان
بن راشد آل مكتوم نائباً لحاكم إمارة دبي.

وعلق الشيخ محمد في هذه المناسبة، قائلاً:
"لا أعرف فيما إذا كنت قائداً جيداً ام لا، لكن ما أعرفه إنني الآن في مركز قيادي، وعندي رؤية واضحة للمستقبل،
تمتد قدماً 20 أو 30 عاماً. لقد اكتسبت هذه الرؤية من والدي، المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، الذي يعتبر بحق في مقام الوالد لدبي. لقد أطلق المشاريع، ووقف عليها شخصياً، كان يعرف عنه أنه كان يستيقظ باكراً، قاصداً مواقع المشاريع ليشرف عليها شخصياً، وانا أسير على خطاه، أبقى على اطلاع على كل شيء، أذهب ل
لمواقع وأراقب، اقرأ الوجوه، أتخذ القرارات المناسبة، انطلق بخطى سريعة لتطبيق هذه القرارات بحماس وعزيمة عاليين".

فقد أراد الشيخ مكتوم بن راشد، من وراء تعيين الشيخ محمد بن راشد ولي عهد لدبي، ان يوظف "الحماس والعزيمة" اللذين يملكهما الشيخ محمد لما فيه خدمة ومصلحة الإمارة، ليتابع كل من الشيخ مكتوم والشيخ حمدان والشيخ محمد المسيرة التي ابتدأها والدهم؛ المغفور له -بإذن الله- الشيخ راشد بن سعيد، معتمدين في مسيرة التطوير والتقدم على النهج والأسس التي وضعها والدهم للنهوض بدبي، وتحويلها إلى مدينة حديثة بكل ما في الكلمة من معنى.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حساس
مدير موقع شيوخ الإمارات
مدير موقع شيوخ الإمارات
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 69
العمر : 27
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : رايق
تاريخ التسجيل : 27/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: سيرة فخر الاجيال   الثلاثاء سبتمبر 30, 2008 11:42 am

طرح كافي ووافي ..

الله يعطيج العافيه دلوعة عيمان ..

دائما مبدعه وتحسنين اختيار المواضيع ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bin-rashed8.hooxs.com
 
سيرة فخر الاجيال
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شيوخ الإمارات :: قسم فخر الأجيال-
انتقل الى: